Nothing but the truth. Even if against me.

Nothing but the truth. Even if against me.

STOP DONALD DUMB:

DO NOT BUY AMERICAN

Thursday, March 30, 2017

طائرات "سوبر توكانو" البرازيلية إلى لبنان قد تحتوي على أجهزة كمبيوتر إسرائيليةBrazilian Super Tucano Planes to Lebanon may Contain Israeli Computer Systems

Two Super Tucano planes are to be delivered to Lebanon this October. Has anyone in this country verified reports that the computer systems of the Brazilian-made planes are made in Israel? Here is an excerpt from my November 2016 posting on the subject. 

 

"....I hate to disappoint the Brazilians, the Lebanese, and Hezbollah, but the plane is seriously loaded with Israeli-made equipment, particularly the plane's computer systems.



To wit (from Wikipedia):
"In 1996, Embraer selected the Israeli firm Elbit Systems to supply the mission avionics for the ALX. For this contract, Elbit was chosen over GEC-Marconi and Sextant Avionique. The Israeli company supplies such equipment as the mission computer, head-up displays, and navigation and stores management systems."

 

Read it all on: http://lebanoniznogood.blogspot.com/2016_11_01_archive.html

SCANDAL: Brazil sells Lebanon Israeli-made fighter planes

 

And as reported today by Al-Markaziyya agency:

 

مروحيتا "سوبر توكانو" في تشرين و12 دبابة "لوكلير" للجيش قريباً

 

جمع قادة الاجهزة العسكرية والامنية الذين تسلموا مهامهم في اعقاب تعيينهم في جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت في 8 الجاري، ونتيجة اطلاعهم على الملفات المتصلة بعمل اجهزتهم، على ان الامن في لبنان مضبوط جدا وتحت السيطرة التامة بفعل العمل الجبّار الذي تقوم به، لا سيما ما يتصل منه بالامن الاستباقي في الشق المتصل بعمليات التعقب والرصد وتوقيف الارهابين والمتعاونين معهم، حتى ان هذه الاجهزة باتت موضع تقدير وثناء من مسؤولين غربيين سياسيين وعسكريين لا يتوانون عن إبداء اعجابهم بأداء المؤسسة العسكرية وسائر القوى الامنية، خصوصاً بعد معاينتهم المواقع القتالية على الحدود الشرقية في عرسال والمحيط.

 

وتنقل اوساط تسنى لها لقاء القادة اخيراً لـ"المركزية" ارتياحهم الكبير للوضع الامني والاستقرار الذي يتعزز بفعل المساعدات الخارجية التي يقدمها بعض الدول لا سيما الولايات المتحدة الاميركية، اذ يؤكدون انها فعلت فعلها في مجال مواجهة الارهاب ومنع تسلله الى لبنان او نقل شرارة الحرب السورية اليه، اذ ان بعض انواع السلاح والعتاد المتطورالمقدم الى الجيش اللبناني مكّنه من الاضطلاع بدوره على اكمل وجه وتوقيف الكثير من الارهابيين خصوصا ممن يحاولون التسلل الى المخيمات الفلسطينية لاتخاذها مقرا لهم

.

ويكشف احد القادة وفق الاوساط، عن ان لبنان سيتسلم في تشرين الاول المقبل مروحيتين من نوع "سوبر توكانو"، على ان يتم تزويده باربع اخرى في ربيع العام 2018، على ان تقدم فرنسا ايضا 12 دبابة "لوكلير" من ضمن قرار كان يقضي بتقديم 48 دبابة، الا ان التطورات المتصلة بمحاربة الارهاب في سوريا حملت باريس على التريث في انتظار المستجدات السورية. ولا تخفي الاوساط اهمية بعض المعدات التي تلقتها الاجهزة الامنية في مجال مكافحة الارهاب، اذ تشير الى ان ضبط الحدود بإحكام ومراقبتها لمنع تسلل الارهابيين ما كان على هذا المستوى، لولا ابراج المراقبة التي قدمتها بريطانيا وتم ربطها ببعضها البعض وتزويدها باجهزة مراقبة عن بعد بالغة التطور تتيح رصد اي تحرك للمنظمات الارهابية ،ما وفّر للجيش دقة في التصدي ومواجهة الارهابين ومنع اي محاولة للتحرك في اتجاه الحدود اللبنانية

.

وتشير الاوساط الى ان مسؤولا عسكريا غربيا رفيعا وإبان تفقده مواقع الجيش في عرسال قال لنظيره اللبناني "انكم في مواجهتكم هذه تدافعون عنا في الغرب، واننا لنقدرالدور البالغ الاهمية الذي تقومون به في هذا السياق، ويتوجب علينا مساعدتكم ودعمكم الى الحد الاقصى لتعزيز قدراتكم القتالية والردعية  

 

اما ما يتصل بشق التنسيق الامني، فتشدد الاوساط على ان الاجهزة الامنية والعسكرية والمخابراتية اللبنانية تزود مسؤولين امنيين غربيين بالمعلومات حول الارهاب ومخططاته وترفدهم بما يلزم من معطيات دقيقة نتيجة عمليات الرصد والمراقبة الشديدة، خصوصا في الجانب المتعلق بمواطني بعض هذه الدول الذين التحقوا بمنظمات ارهابية، ويخشى المسؤولون الامنيون تداعيات عودتهم من سوريا، ذلك ان لبنان ناشط في مجال جمع المعلومات وبات يملك داتا واسعة عن نشاط وعمل هؤلاء.

المركزية

No comments: