Wednesday, January 30, 2013

المفتي راس أيري قباني بدأ العدالعكسي في الحرب بين التقدم والتمدن من جهة والجهالة الدينية الرجعية من جهة أخرى. ال

المفتي قباني حس بالسخن - متلو متل البطاركة والمطارنة والشيوخ والأسياد وما إلى هنالك من الخنازير والبجم والدينوزورات القابلة على الإنقراض. حربهم ضد الزواج المدني هي حرب الجاهلين والمجرمين بإسم الدين على العناصر المتمدنة والمثقفة في المجتمع اللبناني التي تعبت من حروبهم ومجازرهم وطائفيتهم وولعهم بالسيطرة على حياتنا.

أرفض الدين وارفض الله واكفر بكل الأديان وبكل الطوائف وبكل الانبياء وابناء الله وامهات الله والقديسين والمهديين و و و .... كلهم.

فليرحلوا إلى جهنم، هم وفتاويهم ومواعظهم المليئة بالكراهية والأحقاد المنقولة من غياهب الدهور ومجاهل العصور البربرية.

فليرحلوا ويحلوا عن طيزنا ويخلونا نعيش متل ما بدنا، ومش متل ما بدّن هني.

خلص. طفح الكيل وطلع دينّا منهم ومن الخرى تبعهم.

إلى الثورة أيها اللبنانوين واللبنانيات ضدهم. حرقوا البلد وقتلونا وهجرونا وما زالوا يتدخلوا في أصغر تفاصيل من حياتنا.  

هدفهم السيطرة والمحافظة على مواقعهم المالية والسياسية، ونحن الشعب اللبناني العادي آخر همومهم.

كس أم الإسلام والمسيحية واليهودية
كس ام ألله ومحمد والمسيح وموسى
كس أم كل الرسل والأصحاب والأنبياء والقديسين
كس أم الطائفية والرجعية والبربرية والسلفية والشعوذات الدينية المتخلفة على أشكالها
وايري بكل واحد متل قباني بيوقف ضد تحرر الشعب الببناني من مخالب رجال الدين والطوائف الدينية والمنظمات الدينية

أنا لبناني اولاً واخيراً، وعندي هويتين بس: هويتي اللبنانية وهويتي الإنسانية

أنا خلقت إنسان ولبناني قبل ما أخلق مسيحي او مسلم. التربية الدينية للي بغسلولنا دماغنا فيها هي اللي بتفرقنا وبتبعدنا عن بعضنا وبتجرّنا إلى حروب دينية وطائفية وهمجية واهلية.

خلص. إنتهى العهد البربري القديم وإجا وقت العهد المتنور الجديد.
هانيبعل

No comments: